عليك التسجيل لتتمكن من المشاركة في المنتدى
عدد المشاركات :
[ المزيد ]
عقيل السعيد 28 - [ Sep 02 2013 17:51 PM ]

تحـرير المرأة

ثم جاءت رحمة الله المهداة إلى البشرية جمعاء ،

بصفات غيرت وجه التاريخ القبيح ، لتخلق حياة لم تعهدها البشرية في حضاراتها أبداً



جاء الإسلام ليقول

(( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْـرُوف ))



جاء الإسلام ليقول

((ٍ وَعَاشِـرُوهُنَّ بِالْمَعْـرُوفِ))



جاء الإسلام ليقول

(( فَـلا تَعْضُلـوهُنَّ ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَـدَرُهُ))



جاء الإسلام ليقول

(( أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَلا تُضَـارُّوهُنَّ لِتُضـَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ ))



جاء الإسلام ليقول

(( فَآتُـوهُنَّ أُجُـورَهُنَّ فَرِيضَة ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَلِلنِّسَـاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَلِلنِّسَـاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَآتُوهُـمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُـم ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَأَنْتُمْ لِبَـاسٌ لَهُـنّ ))



جاء الإسلام ليقول

(( هَـؤُلاءِ بَنَـاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُـمْ ))



جاء الإسلام ليقول

(( فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً ))



جاء الإسلام ليقول

(( لا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهـاً ))



جاء الإسلام ليقول

(( وَلا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُن ))



جاء الإسلام ليقول

((ِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَـانٍ ))







وجاء الرسول الكريم

ليبين لنا مكانة المرأة فسئل صلى الله عليه وسلم من أحب الناس إليك ؟

قال : " عائشة "



وكان يؤتى صلى الله عليه وسلم بالهدية ، فيقول :

" اذهبوا بها على فلانة ، فإنها كانت صديقة لخديجة "



وهو القائل :

(( استوصوا بالنساء خيراً ))



وهو القائل :

(( لا يفرك مؤمن مؤمنه إن كره منها خلقا رضى منها آخـر ))



وهو القائل :

(( إنما النـساء شقـائق الرجـال ))



وهو القائل :

(( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ))





وهو القائل :

(( أعظمها أجرا الدينـار الذي تنفقه على أهـلك ))





وهو القائل :

(( من سعادة بن آدم المرأة الصـالحـة ))





ومن هديه :

((عن عائشة قالت

كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ))





وهو القائل :

(( وإنك مهما أنفقت من نفقة فإنها صدقة حتى اللقمة التي ترفعها إلى في امرأتك ))





ومن مشكاته :

(( أن امرأة قالت يا رسول الله صل علي وعلى زوجي فقال صلى الله عليه وسلم صلى الله عليك وعلى زوجك ))



وهناك الكثير والكثير من الأدلة والبراهين ،

على أن الإسلام هو المحرر الحقيقي لعبودية المرأة ،

وحتى يُعلم هذا الأمر بصورة أو ضح ،

سأبين حفظ حقوق المرأة في الإسلام

وهي جنين في بطن أمها إلى أن تنزل قبرها



بيانات وآيـات



1- حفظ الإسلام حق المرأة :-

وهي في بطن أمها ، فإن طُلقت أمها وهي حامل بها ،

أوجب الإسلام على الأب أن ينفق على الأم فترة الحمل بها

(( وَإِنْ كُنَّ أُولاتِ حَمْلٍ فَأَنْفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُن))



2. حفظ الإسلام حق المرأة :-

بحيث لا يُقام على أمها الحد ، حتى لا تتأثر وهي في بطن أمها

(( ولما جاءت الغامدية وقالت يا رسول الله طهرني فقال لها : حتى تضعي ما في بطنك ))

3. حفظ الإسلام حق المرأة :-

راضعة ؛ فلما وضعت الغامدية ولدها ،

وطلبت إقامة الحد قال صلى الله عليه وسلم

(( اذهبي فأرضعيه حتى تفطميه ))



4. حفظ الإسلام حق المرأة :-

مولودة من حيث النفقة والكسوة

(( وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوف ))

5. حفظ الإسلام حق المرأة:-

في فترة الحضانة التي تمتد إلى بضع سنين ، وأوجب على الأب

النفقة عليها في هذه الفترة لعموم أدلة النفقة على الأبناء



6. حفظ الإسلام حق المرأة:-

في الميراث عموماً ، صغيرة كانت أو كبيرة قال الله

(( فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ ))



7. حفظ الإسلام حق المرأة :-

في اختيار الزوج المناسب ، ولها أحقية القبول أو الرد إذا كانت ثيباً لقوله عليه الصلاة والسلام (( لا تنكح الأيم حتى تستأمر ))



8. حفظ الإسلام حق المرأة:-

إذا كانت بكراً فلا تزوج إلا بإذنها لقوله عليه الصلاة والسلام

(( ولا تنكح البكر حتى تستأذن ))



9. حفظ الإسلام حق المرأة :-

في صداقها ، وأوجب لها المهر

(( فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً ))



10.حفظ الإسلام حق المرأة :-

إذا بدَّ لها عدم الرغبة في زوجها أن تخالع مقابل الفداء

لقوله عليه الصلاة والسلام

(( أقبل الحديقة وطلقها ))



11. حفظ الإسلام حق المرأة:- مطلقة ،

(( وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ))



12. حفظ الإسلام حق المرأة :-

أرملة ، وجعل لها حقاً في تركة زوجها ، قال الله

(( وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ ))



13. حفظ الإسلام حق المرأة:-

في الطلاق قبل الدخول ، وذلك في عدم العدة ، قال الله

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ))

14. حفظ الإسلام حق المرأة :-

يتيمة ، وجعل لها من المغانم نصيباً ، قال الله

(( وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى ))

وجعل لها من بيت المال نصيباً قال الله

(( مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى))

وجعل لها في القسمة نصيباً

(( وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى ))

وجعل لها في النفقة نصيباً

(( قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى ))



15. حفظ الإسلام حق المرأة :-

في حياتها الاجتماعية ، وحافظ على سلامة صدرها ،

ووحدة صفها مع أقاربها ، فحرم الجمع بينها وبين أختها ،

وعمتها ، وخالتها ، كما في الآية ، والحديث المتواتر



16. حفظ الإسلام حق المرأة :-

في صيانة عرضها ، فحرم النظر إليها

(( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ))



وغيرها الكثير
عدد المشاركات :
[ المزيد ]
الكوثر - [ Sep 03 2013 23:54 PM ] موضووع قيم جدا



يدعو للتأمل في آيات الله والتفكر



وكيفية معاملة المرأه



جزيت أخي خيرا وفي ميزان حسناتك
عدد المشاركات :
[ المزيد ]
يا فارج الهم - [ Sep 06 2013 15:44 PM ] أحسنت وأجدت... معلومات قيمة حقا وأجمل ما فيها انها موثقة بآيات من القرآن الكريم تبين سماحة ديننا القويم